هيئة الموارد العامة تستقبل طلبة "الخران" بمناسبة "يوم العلم الإماراتي"

كتب / زينب يحيى المعز تأكيداً على سعيها في تعزيز الهوية الوطنية وترسيخ مقوماتها بما يدعم الشعور بالولاء للبلاد والانتماء إليه ، استقبلت سعادة ميسون محمد مدير هيئة الموارد العامة بالإنابة وسعادة راشد يوسف ابوالحمام مدير فرع الموارد والخدمات المساندة ، بحضور موظفي وموظفات الهيئة ، عدداً من طلبة مدرسة الخران للتعليم الأساسي يرافقهم ممثلي الهيئة الإدارية والتدريسية في المدرسة ، وذلك لتقديم التهنئة بمناسبة الاحتفال "بيوم العلم الإماراتي" الذي يصادف الثالث من شهر نوفمبر من كل عام وهو يوم يتزامن مع يوم تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" مقاليد الحكم بالدولة ، وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" باعتماده يوماً للاحتفال بالعلم الإماراتي ، لترسيخ قيمة العلم والتوعية بمسؤوليات الجميع تجاهه وكيفية التعبير عن روح المواطنة والإيجابية والولاء كونه رمزاً للشموخ والعزة . وأكدت سعادة ميسون محمد حرص الهيئة على تقديم خدماتها وإمكانياتها الداعمة لحب الوطن والولاء والانتماء باعتبار أن يوم العلم يمثل رمزاً للوحدة والوفاق ونجدد معه الإخلاص للقيادة وللوطن الغالي وتجسيداً لصورة إماراتية مشرفة تخفق الرايات فيها فوق كل الهيئات والمؤسسات وحاضرة في كل المحافل والمستمرة سنوياً للتأكيد على خدمة العلم ورفعته وبذل الروح من أجله ليبقى شامخاً خفاقاً فقوياً كشموخ وقوة أبناء الإمارات . وعبر سعادة بوالحمام عن بالغ سعادته وفخره واعتزازه برؤية الأطفال يحتفلون بهذه المناسبات الوطنية ليعبروا من خلالها عن محبتهم للإمارات من خلال أدائهم المميز وإحساسهم الوطني العالي ، وقال بأن هذا اليوم يمثل للجميع يوماً من أيام الفخر والعزة ويؤكد اعتزاز الجميع بهذه الدولة وقيادتها الرشيدة التي قدمت الكثير وتأكيد على الحس الوطني والاعتزاز بالوطن . وقدم الوفد الزائر عدداً من الحلوى والهدايا لموظفي الهيئة ابتهاجاً بهذه المناسبة ، وتم تبادل الأحاديث الودية معهم وتعريفهم بالدور الذي تقوم به الهيئة في خدمة المجتمع وتأمين سلامتهم والحفاظ على أرواحهم ، شاكرين لهم هذه اللفتة الكريمة التي تعبر عن حجم التعاون وعمق التنسيق بين الجانبين . ومن جانبهم ، تقدم الوفد بجزيل الشكر والتقدير لمسئولي وموظفي الهيئة على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة وطيب اللقاء ، متمنيين لهم مزيداً من النجاح والتوفيق في مهامهم العملية .