هيئة الموارد العامة تشارك في ندوة الآثار الاقتصادية للضرائب المضافة نظمتها الاقتصادية و المالية

كتب / زينب يحيى المعز. شارك وفد من هيئة الموارد العامة برأس الخيمة برئاسة سعادة ميسون محمد الذهب مدير عام الهيئة بالإنابة ، بأعمال وقائع الندوة التثقيفية حول "الآثار الاقتصادية للضريبة المضافة في دولة الإمارات العربية المتحدة" والتي نظمتها دائرة التنمية الاقتصادية والدائرة المالية بمشاركة عدد من الهيئات والدوائر والمؤسسات والجهات الحكومية والمحلية بإمارة رأس الخيمة والهادفة إلى زيادة الوعي بالضوابط الموضوعية والإجرائية لضريبة القيمة المضافة وأهم مميزاتها لدعم الجهات ذات العلاقة ورصد أهم الآثار المحتملة من تطبيق النظام الجديد . وتضمن برنامج الندوة كلمة افتتاحية للدكتور عبدالرحمن الشايب مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية أبرز من خلالها أهداف ونتائج النظام الجديد الذي يعتبر نافذاً مع مطلع العام الجاري 2018 على مستوى الدولة ، موضحاً الآلية التي يمكن من خلالها إدارة تأثيرها على العمليات التجارية في الدولة ، مستعرضاً مفهومها وأهميتها ولوائحها لضمان تعزيز الأداء خلال المرحلة المقبلة ضمن الجهود الرامية إلى خدمة المجتمع بتوفير خدمات ذات قيمة مضافة تعزز من بيئة الأعمال في المجتمع الاقتصادي المحلي وتوعيتهم بآليات تطبيق الضريبة المضافة بالدولة ، مؤكداً حرصهم على التعريف بالأنظمة والقوانين المعمول بها بالدولة . سلطت الندوة الضوء على العديد من المحاور الهامة عبر تنفيذ جلستين ، حيث أدار جلسة العمل الأولى الدكتور محمد أحمد الخولي ، وتناولت الورقة الأولى مميزات ضريبة القيمة المضافة بالمقارنة بضريبة المبيعات قدّمها الدكتور هيثم حرمي ، بينما تناولت ورقة العمل الثانية الضوابط الموضوعية والإجرائية لضريبة القيمة المضافة قدّمها الدكتور طارق عبدالسلام . وبدأت وقائع جلسة العمل الثانية ظهراً أدارها الدكتور عبدالحليم محيسن ، وتناولت ورقة العمل الثالثة منها أثر ضريبة القيمة المضافة على سوق الأوراق المالية والاقتصاد في دولة الإمارات العربية المتحدة قدّمها الدكتور حاتم عديلة ، فيما تناول ورقة العمل الرابعة والأخيرة الآثار الاقتصادية الايجابية لضريبة القيمة المضافة قدّمها سعادة يوسف علي مدير عام دائرة المالية .